منتدى الطاقات المؤثرة على الإنسان

الطاقات المؤثرة على الإنسان


    هل يملك الإنسان طاقة داخلية ؟

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 6
    تاريخ التسجيل : 18/11/2009

    هل يملك الإنسان طاقة داخلية ؟

    مُساهمة  Admin في السبت نوفمبر 21, 2009 2:43 pm

    هل يملك الإنسان طاقة داخلية ؟
    يؤثر بها على الأخرين و على المحيط من حوله ؟
    ومن أين يستمد الإنسان طاقته ؟


    موضوع للبحث و المناقشة

    mayssa

    المساهمات : 24
    تاريخ التسجيل : 26/02/2010

    رد: هل يملك الإنسان طاقة داخلية ؟

    مُساهمة  mayssa في الجمعة فبراير 26, 2010 7:43 am

    نعم هناك طاقة داخلية في جسم الإنسان وهي موجودة عند جميع الناس ولكن بنسب متفاوتةوليس كل شخص يستطيع أن يستخدمها أو أن يتحكم بها...

    _ نحن نستخدم هذه الطاقةفي أحياناً في حياتنا اليومية وغالبً بدون وعي أو إدراك وذلك في حالات الإنفعال الشديدة مثل الخوف مثلاً كأن تكون ماشيأً في الشارع مثلاً فتأتي سيارة مسرعة تكادأن تصدمك فتجد نفسك تقفز مسافة كبيرة دون أي تفكير ولو حاولت أن تقفز نفس المسافةفي حالتك العادية لما استطعت... أو أن تحمل شيئاً ثقيلا جداً في لحظة انفعال شديدةأو خوف كأن يسقط شيئ ثقيل فوق شخص تحبه فتجد نفسك ترفعه ولو كنت في حالتك العاديةلما استطعت أنت ومجموعة من أصدقائك رفعه...

    _ للطاقة الداخلية مظاهر وأشكال كثيرة
    - فهناك طاقة خاصة بالتحطيم هذه الطاقة غي مرئية ولكنك تستطيع من خلالهاأن تحطم الأجسام الصلبة مثل الصخور بسهولة وهي غي الطاقة الخارجية فالطاقة الخارجية تتولد من تدريبك المستمر على الضرب على الأجسام الصلبة بشكل متواصل حتى تتخدر يدك وتتقوى وتصبح متعوداًعلى تحطيم الصخور بفضل القوة المكتسبة من تأثير خارجي
    أماالطاقة الداخلية فهي تتطلب تمريناً متواصلاً نعم ولكن كل تمارين الطاقة الداخلية تتم داخلياً عن طريق التنفس والتركيز والتخيل والحركة الداخلية للجسم المتزامنة مع الثبات الخارجي
    - وهناك طاقة داخلية لتحريك بل وتحطيم الأشياء عن بعد وهذا النوع نادراً جدّاً على مرّ التاريخ ويكاد يكون منقرضاً فهناك الآن من يحرك الأ شياء عن بعد ولكن ليس هناك من يحطم عن بعد إلا نادراً جدّاً
    - وهناك طاقة داخلية كهربائية وذلك يعني أن تشحن جسمك بشحنات إما سالبة أو موجبة أو بالإثنتين معاً وهذه الطاقة تكون أحياناً مرئية في حال شحنت إحدى يديك بشحنة معينة والأخرى بشحنة معاكسةعند تلامس اليدين تستطيع أن ترى شررأ تنبعث من يديك وهذه المرحلة لا يصل إليها إلاالخبراء الكبار
    كما أن هذا النوع من الطاقة يعتبر من أخطر أنواع الطاقة حيث وأن القتل بواستطته يكون سهلاً وعن طريق اللمس فقط
    - هناك أيضاً طاقة علاجية تستخدم لمعالجة الأمراض الداخلية مثل الروماتيزم أو آلالام المفاصل وغير ذلك ...ومن يمارس هذا النوع يستطيع أن يمسك بكأسين معدنيين مملوئين بالماء - كأس في كل يد - فيحول أحدهما إلى ساخن والآخر إلى ثلج في نفس الوقت
    - وهناك طاقة خاصة بالقفز أوبالثبات وتثقيل الوزن وتلك تتطلب أن تجعل مغناطيسية جسمك بنفس مغناطيسية الأرض فبلحظة معينة مما يؤدّي إلى التنافر بينك وبين الأرض وبالتالي الارتفاع مسافة قد تتجاوز الخمسة الأمتار أو إذا أردت تثقيل جسم وزيادة ثباتك قم بعمل العكس
    وهذاالنوع أصعب أنواع الطاقة ...
    كل أنواع الطاقة مترابطة مع بعضها في الأساس ما عداالطاقة الكهربائية فهي مختلفة كلياً عن الأخرى...

    _ بالنسبة لمقدار الطاقةالداخلية فبالتأكيد لها حدود وكما قلت تختلف من شخص لآخر ولكنها تظل تزداد باستمرارحتى مع التقدم بالعمر فليست كالطاقة الخارجية إذا ما تقدّم بك العمر تضعف قوتك وتجهدك التمارين .. لا .. فتمارينها سهلة حتى على الكبار في السن ويستطيعون ممارستها بل وزيادتها حتى يصلوا إلى حدٍ قد لا يتخيله أحد
    .

    مرهف قرقوط

    المساهمات : 14
    تاريخ التسجيل : 02/03/2010

    مرهف قرقوط - المعهد التقاني التجاري المصرفي الثاني بدمشق

    مُساهمة  مرهف قرقوط في الثلاثاء مارس 02, 2010 3:39 pm

    نعم يوجد لدى الانسان طاقة داخلية تجعله يقوم باعمال خارقة لا يستطيع القيام بها الا في حالات معينة كتعرضه لخوف شديد أو شعوره بخطر يتهدد حياته او حياة شخص عزيز عليه ، وهذه الطاقة تأتي نتيجة افراز الأدرينالين أو (بالإنجليزية: adrenaline) وهو هرمون تفرزه غدة الكظر و هي تقع فوق الكلية، حيث ينتج في الخلايا أليفة الكروم في لب الكظر ، وهو يعمل على تحضير الجسم للمجهود أو التوتر في حالة الخوف مثلا أو الإثارة .
    وللأدرينالين تأثير معاكس للإنسولين، يطلق عند انخفاض مستوى السكر في الدم وذلك عن طريق تحول جلايكوجين الكبد إلي جلوكوز في الدم. كما يعمل علي توسيع الأوعية الدموية في الجلد والعضلات وذلك لإتاحة الفرصة لتوصيل الدم الكافي لها وبالتالي تزويد العضلات بالأوكسجين. كما يعمل علي زيادة نبضات القلب .
    ويعمل الأدرينالين كناقل عصبي ويؤثر في الجهاز العصبي السمبثاوي " القلب ، الرئتين ، الأوعية الدموية ، المثانة " . وهذا الناقل العصبي يُطلق استجابة إلى أي ضغوط وترتبط بمجموعة خاصة من البروتينات تُسمى مستقبلات الفعل الأدرينالي. وبالتالي يصبح الأنسان شديد الخوف ويتميز بطاقة هائلة قادر في بعض الاحيان على تمكينه من رفع اوزان تفوق قدرته العادية . والقيام باعمال خارقة للعادة .

    وأثبتت الأبحاث العلمية الحديثة أن قراءة أعضاء جسم الإنسان- والتي تعد أحد العلوم القديمة ذات الأصول- يمكنها الكشف عن أسرار كثيرة تخص الإنسان فيما يتعلق بصحته ومرضه وطرق علاجه.
    وطب المنعكسات هو علاج يعتمد على الاسترخاء والتدليك لنقاط انعكاسية تسمى بـ (Reflex points) توجد في راحة القدم واليد، ومن خلال الضغط على هذه النقاط تحدث تأثيرها لتصل إلى المناطق الأخرى داخل الجسم والتي تتصل بهذه النقاط الانعكاسية، مما يسبب تنشيط الدورة الدموية وتحسين مسارات الطاقة وتحقيق اتزان الجسم.
    كما يتيح لك هذا الأسلوب العلاجي الحفاظ على صحتك والتغلب على أعراض الشيخوخة، وكذلك الوقاية من الأمراض، وبأسلوب بسيط لا يتجاوز الضغط أو التدليك فوق المنطقة الصحيحة في الكفين .

    طب المنعكسات(Reflexology) / الطاقة الحيوية في جسم الإنسان
    الرجوع إلى: طب المنعكسات(Reflexology)

    تسرى الطاقة الحيوية أو التيار الكهروحيوي ( Bioelectrical )، أو "الكا" كما أطلق عليها قدماء المصريين، أو "تشي"(Chi) كما يعرفها الصينيون، وطاقة الحياة Life-Force كما سماها أبو قراط، و "برانا"Prana) ) كما أراد لها خبراء اليوجا، والمغناطيسية الحيوية Bio Magnetic Force كما عرفها دكتور أنطون مسمر، تسري بالجسم في مسارات تبدأ من أنملة كل أصبع في اليد اليمنى، حيث تمر بالجسم كله إلى أن تنتهي عند أصابع القدم اليمنى وبالمثل تندفع في الجانب الأيسر من أنامل اليد اليسرى وتنتهي عند أصابع القدم اليسرى، ويقسم الجسم إلى عشرة مناطق طولية، كل خمسة منها توجد على كل جانب من جوانب الجسم.

    ويتم العلاج عبر ذلك من خلال مسارات غير مرئية، مثلها مثل نغمات الموسيقى والكهرباء والجاذبية والحقول الكهرومغناطيسية المحيطة بنا، ويبقى الجسم صالحاً طالما أن هذا التيار الكهروحيوي يتدفق بحرية في الجسم، فإذا توقف هذا التيار عن الوصول لأي جزء من أجزاء الجسم لسبب ما، اضطربت وظيفته، وهو ما قد ينجم عنه الشعور بالألم، ويلي ذلك حدوث المرض وهكذا.

    النقاط الموجودة بالقدم والتي يمكن الضغط عليها
    في المقابل من ذلك إذا أمكن إيصال هذا التيار الكهروحيوي لهذا الجزء من الجسم بطريقة صحيحة فإن الألم سوف يتوقف، وسينتهي المرض أو الاضطراب الوظيفي لهذا الجزء، لذا فإن ممارسة الضغط على نقاط معينة يساعد على علاج الأمراض والآلام من خلال التقنية الداخلية الخاصة عن طريق إرسال التيار الحيوي إلى أي جزء في الجسم حسب الحاجة. إن لوحة المفاتيح الخاصة بالتيار الكهروحيوي الذي يتدفق في أجسامنا موجودة على الكفين كما ترى في الصورة، حيث يمكنك أن ترى موضع نقط مفاتيح التشغيل المختلفة، وفي سوف تجد أسماء أجزاء وأعضاء الجسم والغدد الصماء المتصلة بهذه النقط أو المفاتيح .

    النقاط الموجودة بكلا الكفين الأيمن والأيسر
    وأغلب هذه الأعضاء والغدد الصماء أيضاً موجودة بالجانب الأيمن وكذلك بالجانب الأيسر للجسم، ولذا فإن النقط المتصلة بها موجودة بكلا الكفين الأيمن والأيسر، ولكن القلب والطحال بما أنهما موجودان في الجانب الأيسر من الجسم، فإن النقط المتصلة بهما موجودة بالكف الأيسر فقط، وبنفس الطريقة فإن الكبد والحويصلة المرارية والمصران الأعور موجود في الجانب الأيمن من الجسم فإن النقط المتصلة بهما موجودة فقط بالكف الأيمن .

    أ. علاء صعب

    المساهمات : 44
    تاريخ التسجيل : 03/03/2010
    العمر : 36
    الموقع : سوريا السويداء

    رد: هل يملك الإنسان طاقة داخلية ؟

    مُساهمة  أ. علاء صعب في الأحد أبريل 18, 2010 7:54 am

    الانسان مزيج من
    1- طاقة كهربائية
    2- حركية
    3- فكرية (عقلية)
    4- عضلية
    كلها تلعب دور في طاقة الانسان العامة

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 4:30 pm