منتدى الطاقات المؤثرة على الإنسان

الطاقات المؤثرة على الإنسان


    ثأثير الشمس

    شاطر

    إيهاب فرج

    المساهمات : 12
    تاريخ التسجيل : 27/02/2010

    ثأثير الشمس

    مُساهمة  إيهاب فرج في الثلاثاء مارس 02, 2010 8:25 am

    الشمـــس :

    ترمز الشمس إلى المركز الذي تدور حوله كل أنشطة حياتنا دائما
    كذلك ترمز إلى كل ما يمكن إن يحدث للإنسان طوال حياته والى كل تطور في مستقبله
    ايجابيا
    تتميز بالقوة والحكمة والقدرة وقوة الإبداع والوعي بهبة الحياة
    سلبيا
    تتميز بالغرور والقوه والعنجهية ولا يمكن الوثوق بها لأنها تلجأ إلى القوه على الدوام

    والشمس تأثيرها على الصحة والنشاط وقوة الارادة، وبذلك نكون أكثر فاعلية وابداعا.
    والمولودون تحت تأثير هذا الكوكب محاربون أشداء ويتحدون الصعوبات Wink

    مرهف قرقوط

    المساهمات : 14
    تاريخ التسجيل : 02/03/2010

    حقائق علمية عن الشمس-أقرب النجوم لكوكبنا

    مُساهمة  مرهف قرقوط في الثلاثاء مارس 02, 2010 3:20 pm

    المصدر: http://www.salahws.com/oss/Frames.php?ID=0Sun/Sun.php


    تعتبر الشمس نجمة متوسطة الحجم مقارنة بباقي النجوم في مجرتنا، والتي تقدر بحوالي 200 مليار نجمة.



    الشمس هي أكبر جسم في نظامنا الشمسي على الإطلاق، فهي تتكون من 99,8 من الكتلة المكونة للنظام الشمسي، وتدور الشمس حول نفسها مرة كل حوالي 25 يوما عند خط الاستواء و36 يوما عند القطبين،هذا السلوك الشاذ يثبت أن الشمس ليست صلبة بل غازية التكوين (يلاحظ هذا السلوك عند الكواكب الغازية كذلك مثل المشتري).، وتتكون الشمس في الأساس مثل باقي النجوم من الهيدروجين والهليوم، بنسبة 92,1% للأول و 7,8% للثاني.



    تبلغ درجة حرارة الشمس عند المركز حوالي 150 مليون درجة مئوية، هذه الحرارة الهائلة سببها تحول الهيدروجين إلى هليوم (اندماج نووي)، ففي كل ثانية تتحول ما قيمته 700 مليون طن من الهيدروجين إلى ما قيمته 650 مليون طن من الهليوم، والخمسة مليون طن الباقية تتحول إلى طاقة (3.86e33 ergs)، أي 386 بليون بليون (ميجاوات)(Megawatts) على شكل أشعة غاما (Gamma).

    بتعبير آخر هذا يعني أنه عليك تفجير مئة مليار طن (100.000.000.000 طن) من الديناميت كل ثانية لكي تصل إلى الطاقة التي تُنتجها الشمس.




    عند سطح الشمس، ويدعى ("فوتوسفير" - "Photosphere") تصل درجة الحرارة إلى ما يقارب 6000 درجة بينما تبلغ في البقع الشمسية حوالي 3800 درجة مئوية.

    يمكن لقطر البقع أو الكُلف الشمسية (الصورة على اليسار) أن يصل إلى 50 ألف كلم (أكبر من قطر الأرض بحوالي أربع مرات)، حتى الآن يظل ظهور البقعة الشمسية على سطح الشمس وارتباطها بحقل الشمس المغناطيسي معقدا وغير مفهوم جيدا.




    الشمس كبيرة إلى درجة أنه لو افترضنا أنها عبارة عن كرة مفرغة فإنها ستتسع ل 1.303.721 كرة أرضية، ما يعني أنها أكبر من الأرض بأكثر من مليون وثلاث مئة مرة. و تبدو الشمس صغيرة لنا من على الأرض لأنها بعيدة جدا علينا (150.000.000 كلم) وهذه مسافة كبيرة جدا لدرجة أن حتى فوتونات الضوء والتي تتحرك بسرعة (300.000 كلم/ثانية) لا تصلنا من الشمس إلا بعد 8 دقائق و19 ثانية.



    عندما تبدأ الشمس مرحلة الموت فإنها ستكبر إلى درجة أنها ستبتلع كوكبنا الصغير هذا الذي نعيش عليه، ولكن لحسن حظنا نحن بشر هذا العصر وملايين العصور القادمة أن العلماء حددوا المدة المتبقية لموتها بحوالي 6,5 مليار سنة، ما يعني أن البشر لديهم كل تلك المدة ليجدوا كوكبا آخر يعيشون عليه.



    --------------------------------------------------------------------------------



    █ بعض القياسات عن الشمس

    - القطر: 1.391.000 كلم

    - البعد عن أقرب نجمة: 39.900.000.000.000 كلم

    - الحجم: 1.412.200.000.000.000.000 كلم³

    - الكتلة: 1.989.000.000.000.000.000.000.000.000.000 كلغ

    - الكثافة: 1,409 غ/سم³

    - درجة الحرارة: 15.700.000 د.م عند المركز - 5.500 د.م على السطح



    --------------------------------------------------------------------------------



    █ مصطلحات ورموز:

    - أشعة غاما (Gamma): اكتشفت عام 1990م من قبل "فيلارد" "Villard"، وهي عبارة عن أشعة كهرومغناطيسية ما يعني أنها تُشبه الموجات الضوئية غير أن طول موجتها أقل كثيراً من الطول الموجي للضوء وتحمل طاقة عالية جداً وتندفع بسرعة الضوء ولها قدرة عالية على اختراق أي جسم يعترض طريقها ولا يحجزها إلا ألواح سميكة من الرصاص. وتنبعث أشعة غاما من النوي المشعة على شكل حزمات من الطاقة تدعى الفوتونات (Photons) وعادة يصاحب إطلاق جسيمات في نفس المستوى ويمكن لأشعة غاما النفاذ خلال كل الأوساط تقريباً حيث أنها تقتل أية خلية حيه تمر خلالها لذلك فأنها تستخدم طبياً في قتل الخلايا السرطانية دونما الحاجة إلى جراحة في بعض الحالات وتعتبر أشعة (غاما) خطراً لأنها تخترق الجسم بسهولة لتصل إلى الأعضاء الحيوية الداخلية فتؤذيها.
    نصيحة: لا تقف كثيراً تحت أشعة الشمس كثيرا حتى لا تُعرض نفسك للضرر بسبب أشعة غاما التي تُنتجها الشمس.



    - الفوتونات: Photons، وهي الجزيئات الكمّية للحقل الكهرومغناطيسي الذي يُشكل الضوء أحد أهم أمثلته، حيث أن الضوء عبارة عن موجة كهرومغناطيسية تتألف من اهتزاز للحقل الكهرومغناطيسي وهذه الموجة الكهرومغناطيسية تتبدى أيضا بجسيم كمّي يُدعى الفوتون والذي يُعتبر في نفس الوقت كم طاقة.

    حتى لا أزعجك بالكثير من المصطلحات العلمية الكثيرة فإنه يُمكن تعريف الفوتونات على أنها الجزيئات التي تُكون الضوء، وهي تتحرك في الفراغ بسرعة "299.792.458" متر في الثانية.

    أ. علاء صعب

    المساهمات : 44
    تاريخ التسجيل : 03/03/2010
    العمر : 36
    الموقع : سوريا السويداء

    المدرس علاء صعب - المعهد التقاني التجاري المصرفي الثاني بدمشق

    مُساهمة  أ. علاء صعب في الأحد أبريل 18, 2010 6:56 am

    شكرا إيهاب ومرهف على الاضافات الرائعة عن الشمس أحد أعظم القوى في الطبيعة على الاطلاق

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 4:21 pm